نصائح وإرشادات عن جني ثمار الزيتون

Posted On 17 Oct 2019
Comment: Off


تعتبر شجرة الزيتون المباركة من أقدم الأشجار التي عرفها الإنسان والتي يمكن زراعتها في أغلب أنواع الأراضي لما لها من مقدرة كبيرة على تحمل الظروف البيئية القاسية و الأراضي التي تتصف بقلة التهوبة وقد إزداد الإهتمام بهذه الشجرة المباركة وذلك بعقد الإجتماعات الإرشادية مع المزارعين وأصحاب المعاصر وإقامة الدورات التدريبية للمزارعين والمرشدين وتنفيذ الأيام الحقلية لإدخال التقنيات الحديثة في مجال الزيتون وإقامة المعارض التخصصية وتزامناً مع موسم جني ثمار الزيتون وللرفع من جودة زيت الزيتون المستخرج وحفاظاً على مواصفاته من التدهور والذي يقلل من قيمته الغذائية والتسويقية نتوجه بعدد من النصائح والإرشادات والتي تساعد على الرفع من جودة الزيت والإنتاجية ..إن الإهتمام بتنفيذ العمليات الزراعية من حراثة وتسميد وتقليم ومتابعة للأشجار ومكافحة للآفات من شأنها الرفع من إنتاجية الأشجار وأيضاً إختيار الأصناف الجيدة والمحافظة على الطرق المثلى لزراعة الأشجار من مسافات وتقليم تربية في المراحل الأولى من عمر الشجرة

متى يتم جمع ثمار الزيتون ؟#

يفضل جمع ثمار الزيتون عندما يتحول لون الثمار من اللون الأخضر الى اللون الأسود أو البنفسجي للحصول على إنتاجية عالية ونوعية جيدة من الزيت حيث نلاحظ أن الزيت المستخرج من ثمار زيتون غير ناضجة بالكامل ( خضراء ) يكون لونه أخضر وطعمه ورائحته عطرية مميزة ودرجة الحموضة منخفضة ومقاوم للفساد أثناء تخزينه لإحتوائه على مواد حافظة طبيعية تكسبه الطعم المفيد صحياً ..أما الزيت المستخرج من الزيتون الناضج ( أسود ) فيكون لونه ذهبي وطعمه ورائحته خفيفة ودرجة الحموضة مرتفعة نسبياً رغم أن كمية الزيت المستخرجة من هذه الثمار السوداء أكثر بقليل من الزيتون غير الناضج ذات الثمار الخضراء ..وتنخفض قابلية الزيت المستخرج من الثمار الناضجة السوداء لمقاومة الفساد وتنخفض خصائصه المذاقية ومنافعه الصحية .يتم جمع الثمار لإستخراج الزيت عندما يكتمل حجمها ويتحول لونها الى الأصفر المشوب بالحمرة أو الأسود واللب زهري, ويصاحب ذلك عادة بدء تساقط الثمار طبيعياً ..ويتم جمع الثمار بغرض التخليل الأخضر عندما يكتمل حجمها ويتحول لونها من الأخضر الغامق الى الأخضر الفاتح أو قبل تلون الثمار مباشرة ..ولغرض التتبيل الأسود فيتم جمع الثمار عندما يكتمل تلون الثمار باللون الأسود أو عندما يصل اللون الأسود الى أكثر من ثلث اللب

طرق جمع الثمار#

الطريقة اليدوية

الجمع باليد / وهي من أفضل طرق الجمع التي لا تحدث أي ضرر للأشجار أو الثمار ولكن تكلفتها عالية وينصح بإتباعها لجمع الثمار لغرض التخليل بنوعيه

الجمع بإستعمال الضرب بالعصا / لا ينصح بإستخدامها بسبب أضرارها الكثيرة للأشجار والثمار والتي تؤدي لتكسير النموات الجديدة التي تحمل محصول العام التالي

الجمع بالهز / وتستخدم لجمع الزيتون الأسود وتتم بهز الأفرع يدوياً كل أسبوع وتتطلب هذه الطريقة الكثير من الأيدي العاملة والجهد والوقت

الجمع بإستخدام الأمشاط / تؤدي هذه الطريقة والتي يتبعها أغلب مزارعينا عن طريق العمالة الى تساقط نسبة كبيرة من الأوراق وتكسير الأغصان والتي تؤثر على إنتاج المحصول التالي سلبياً

الجمع بالآلآت

تستخدم العديد من الآلآت لجمع الثمار منها آلة تعمل ببطارية 12 فولت وآلة تعمل بضغط الهواء مع ملحقات التقليم في الآلتين والآلآت تهز الاغصان

التجهيزات قبل الجمع#

منعاً لثلوث الثمار وتسهيلاً لجمعها يجب تجهيز الفرش الخاص بتجميع ثمار الزيتون ..في حالة الجمع اليدوي يفضل إستعمال السلالم المزدوجة للوصول الى الثمار المرتفعة وحفاظاً على السلامة .يتم تجهيز صناديق بلاستيكية مجهزة بفتحات للتهوية لمنع إرتفاع درجة الحرارة ولمنع تلف الثمار نتيجة ضغطها على بعضها والتي تسبب في إنخفاض جودة الزيت

الى أصحاب المعاصر#

أثناء العصر وإستخراج الزيت على أصحاب المعاصر إتباع بعض النصائح التي تضمن حصول المزارع على زيت ذات مواصفات جيدة رغم أنه هناك نقاط يشترك فيها المزارع وأصحاب المعاصر كعملية التأكد من فصل الثمار السليمة عن المصابة وعملية فصل الثمار عن الأوراق وعلى أصحاب المعاصر خصوصاً القديمة غسل الزيتون حتى لو بدت الثمار نظيفة مع ضرورة التقليل بقدر الإمكان من إستعمال المياه..أثناء العصر على أصحاب المعاصر عدم رفع درجة حرارة عجينة الزيتون على الدرجة المثلى لذلك ..تجنب إستعمال الآت ومعدات من معادن قابلة للتأكسد الحديد يساعد على تأكسد عجينة الزيتون وبالتالي تزنخ الزيت أثناء التخزين

يجب على أصحاب المعاصر الإهتمام بنظافة المعصرة وذلك بالغسيل اليومي لكل الآلآت والمعدات وتنظيف كامل للمعصرة ..عدم وضع الفيتورة داخل المعصرة لما يسبب من روائح قد تنتقل الى الزيت بالإضافة لتجمع الحشرات داخل المعصرة..ضرورة تجهيز مبنى المعصرة بتبليط الإرض والجدران مع وجود فتحات تهوية ووضع شباك على النوافذ لمنع دخول الحشرات والقطط والقوارض مع الإهتمام بإنارة المعصرة وإزالة أي مواد غريبة تنتج روائح لأن زيت الزيتون كالاسفنج يمتص الروائح والطعم وهذا ما يعتبر من العيوب في النوعية وبالتالي لا يصنف كزيت زيتون بكر ممتاز

تخزين الزيت#

يتم تخزين الزين في غرفة خاصة نظيفة ومظلمة مع تهوية جيدة ولا تزيد درجة الحرارة بها عن 10 -15 درجة مئوية وخالية من الرطوبة ولا تحتوي على أي مواد يمكن أن تنتج روائح ..ويجب فصل الرواسب التي تتجمل في قعر الوعاء كلما تكونت لانها تسبب في فساد الزيت وإكسابه رائحة وطعم .أما المواد المستعملة لتخزين الزيت فيجب أن تكون في خزانات ( ستانلس ستيل ) وهي أفضل المواد لأنها معدن غير قابل للتأكسد وسهل التنظيف أو يخزن الزيت فب عبوات زجاجية بشرط أن يمنع مرور الضوء الذي يفسد الزيت

نصائح عامة#

تجنب إستعمال الضرب بالعصا لأنه يسبب ضرراً كبيراً للشجرة والثمار . تجنب خلط الثمار المتساقطة قبل الجمع أو المصابة بذبابة ثمار الزيتون مع الثمار التي تم جمعها باليد أو الآلة لأن الثمار المتساقطة تعطي زيت غير جيد . إستعمل الشباك أو الأغطية كفرش تحت الشجرة لمنع تلوث الثمار بالتراب ولتسهيل عملية الجمع . تجنب إستعمال أكياس البلاستيك والخيش لتعبيئة ثمار الزبتون واستعمل صناديق بلاستيكية فقط ذات فتحات تسمح بالتهوية وتمنع إرتفاع درجة الحرارة لحماية الثمار من التعفن والتخمر. يفضل أن يتم عصر الزيتون في فترة لا تتعدى يومين من الجمع مع حفظه في مكان نظيف وجاف ويتخلله الهواء في صناديق بلاستيكية أو في مكان تجميعه على ألا يزيد إرتفاع الزيتون المجمع في كومة عن 10 سم . ينقل الزيتون الى المعصرة بنفس الصناديق البلاستيكية مع تجنب إستعمال الأكياس ومن المفضل أن يتم عصر الزيتون بناءاً على موعد مسبق يحدده موعد الجمع وذلك لتفادي أي تأخير قد يتسبب في فساد المحصول

ملخص#

للحصول على محصول وزيت زيتون جيد عليك إتباع الإرشادات الآتية: • لا تجمع الثمار إلا بعد نضجها .• إستعمل السلالم المزدوجة عند الجمع .• ضرورة وجود فرش خاص قبل الجمع .• تجنب الضرب بالعصي لأنه يضر بالثمار و بالأشجار.• قم بتجميع الثمار بعد إبعاد الأوراق والأغصان المتساقطة في صناديق بلاستيكية بها فتحات للتهوية حفاظاً على جودة الزيت الناتج.• تجنب جمع الثمار بأكياس البلاستيك.• قم بنقل المحصول بعد الجمع مباشرة لأن التأخير يسبب في فساد الثمار وفقد جودتها.• على أصحاب المعاصر عدم ترك المحصول لمدة طويلة أمام المعصرة

Agriscoop
À propos de l'auteur